قواعد علاج الادمان

قواعد علاج ادمان المخدرات

هناك بعض القواعد المهمة لابد من توضيحها قبل البدء في العلاج التي حددها المختصين ويكون لهذه القواعد دور كبير في قضية علاج الادمان والقاعدة الازلي هي ان الإدمان مرض معقد ويؤثر سلبا على وظائف المخ وعلى السلوك ولكنه مرض قابل للعلاج ويتعافى منه ونحتاج هنا للتذكير بأن المواد الادمانية تغير كيمياء المخ وتركيب خلايا المخ بشكل انه تنتج اثار سلبيه تدوم أحيانا هذه الاثار لفترات طويلة بعد حتى إيقاف المادة المدمنة وهذا يعني ان الهدف ليس فقط التوقف عن المادة المخدرة بل يجب ان نعلم ان المواد الادمانية عند الاستمرار عليها لسنوات تعطي اثار طويلة الأمد وبعضها يكون اثار دائمة فهذه الاثار تؤدي إلى ظهور اثار طويلة الأمد ويمكن ان يكون لها دور في الانتكاسة مرة اخري.

القاعدة الثانية هو عدم وجود علاج يناسب جميع الحالات لا علاج نفسي ولا علاج دوائي ولا علاج سلوكي ومن هنا تقييم حالة المريض هو شيء بالغ الأهمية عند البداية في علاج ادمان المخدرات حتي يتم اختيار الأنسب له من الادوية والعلاجات السلوكية او النفسية وافضل طرق العلاجات هو ما يكون مجموعة من هذه الطرق العلاجية وكل هذا يرجع لأن الادمان مرض معقد ولأن أسبابه معقده فعلاجه أيضا لا يكون بالشيء السهل بل يكون شيء متعدد الجوانب ومن القواعد الأخرى توافر العلاج هو شيء بالغ الأهمية والمقصود هنا هو سرعة العلاج وذلك لان المريض في بعض الأحيان تأتي عليه فترة يريد العلاج فلو تم التأخير عليه يرجع إلى ما كان عليه وتنصرف فكرة العلاج من رأسه لذلك عندما يقرر المريض انه يردي العلاج فالتوجه مباشرة لأقرب مصحة متخصصة في علاج الادمان والبدا في العلاج دون ادني تأخير.

القاعدة الرابعة هو ليس اقتصار العلاج على الامتناع عن الادمان فمشكلة الإدمان مشكلة مركبة فلابد من النظر إذا كان المدمن لديه مشكلة اجتماعية او مشاكل وظيفية فجزء مهم من العلاج هو الدخول في المشاكل الاجتماعية والنفسية وعلاجها مثل علاج الادمان ويمكن اختصار كل هذا في ان العلاج يعالج المريض من كل الجوانب النفسية والجسدية وليس توقف الشخص عن تعاطي المخدرات القاعدة الخامسة وهى البقاء فترة كافية على العلاج وليس مرحلة واحدة من العلاج او تنقية الجسم من المخدرات فأقل فترة صحيحة للعلاج من المخدرات هي ثلاثة اشهر على الأقل ويكون للعلاج أنواع فعالة وهي غير دوائية ومنها العلاج الإرشاد الفردي والسلوكية والجماعية وهي أشياء مهمة جدا في العلاج والاقتصار على الجانب الدوائي هو خطأ فادح ولابد من المراجعة كل فترة هل ما تم وصفة حقق للمريض شيء اما لا.

لأن الإدمان مرض نفسي فإن الكثير من مرضي الإدمان يعانون من اضطرابات نفسية فيتأكد المختصون ارتباط الإدمان باضطرابات نفسية كثيرة مثل الاكتئاب والقلق والذهان فلذلك علاج الادمان لن يكون علاج فعال بدون ادراك هذه الأنواع من المشكلات النفسية وتضمن العلاج علاج كل هذه المشكلات النفسية والاخذ بالاعتبار هذه الاضطرابات سببت الادمان ام نتجت من الإدمان ام هي مجرد اعراض وسوف تنتهي ويوجد العديد من المرضي نفسهم يكتفون بمرحل سحب السموم من الجسم والتي هي يتم سحب الاثار الخاصة من الجسم وأكدت الأبحاث ررغم أهمية هذه المرحلة واعتبرها المرحلة الاولي واعتمادها بشكل كبير على الادوية إلا انها لا تكفي لعلاج الادمان وأكدت الدراسات ان اثنين في المئة فقط من نسبة المرضي هم من يشفون اما الباقي فإنه ينتكس فهذه تقريبا بعض القواعد التي تجعل العلاج فعال.

المصدر:
http://addiction-treatment-eg.blogspot.com/
http://www.addictions-treatments.net/
https://www.linkedin.com/company/hopeeg
Advertisements