مكافحة المخدرات, علاج الادمان

مكافحة المخدرات

المخدرات والمؤثرات العقلية في مكافحة المخدرات

في الواقع الميدانى لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية يطلق تعبير “المخدرات الطبيعية” على المواد المخ درة ذات الأصل النباتى سواء كانت باقية على حالتها الطبيعية مثل مخدر الافيون أو جرت عليها عمليات تحوير فتحولت إلى شكل أخر مثل تحويل الأفيون إلى هيروين.

وتضمنت الجداول المرفقة بالاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة ١٩٦١ م وتعديلها النباتات المنتجة للمواد المخدرة ومستحضراها مثل نبات القنب ونبات الخشخاش ونبات الكوكا ومستحضراتها مثل الحشيش والهيروين والكوكايين وفرضت الاتفاقيات حظرا على الزراعة غير المشروعة لتلك النباتات وامتد الحظر ليشمل إنتاج واستخراج وفصل وصنع مستحضراتها.

أما تعبير المؤثرات العقلية أو العقاقير التخليقية مثل الهروين او الكوكايين أو العقاقير المؤثرة على الحالة النفسية أو المواد النفسية أو المواد التي تؤثر على العقل فهى تسميات مختلفة لذات المواد وتعرف المؤثرات العقلية بأنها عقاقير تحمل خصائص المواد المخدرة الطبيعية وتصنع في المختبرات والمعامل بالطرق الكيميائية من مواد ومستحضرات مخلقة كيميائيا ولا تحتوي على مواد ذات أصل طبيعي أو نباتى والمؤثرات العقلية هى في الأصل أدوية تستخدم في علاج الامراض إلا أن تأثيرها على الإنسان يعادل تأثير المواد المخدرة الطبيعية وعلى أثر تشديد الرقابة وفرض العقوبات على الاتجار غير المشروع بالمواد المخدرة الطبيعية وتعاطيها تحول الطلب إلى المؤثرات العقلية حيث وجد فيها المتعاطون والمدمنون بديلا كانت القوانين لا تحظره إلى أن فرضت عليها الرقابة الدولية باتفاقية المؤثرات العقلية لسنة ١٩٧١ م.

وبالرغم من وجود مواد طبيعة ذات أصل نباتى تحمل ذات خصائص المؤثرات العقلية إلا أن الشائع في مجال مكافحة المخدرات أن المؤثرات العقلية هى الأدوية والمستحضرات الصيدلية التي تؤثر على الإنسان الذي يتعاطاها تأثيرا يشبه تأثير المخدرات الطبيعية.

المخدرات والمؤثرات العقلية في الاتفاقيات الدولية:

المواد المخدرة في الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة ١٩٦١ وتعديلها:

أرفق بالاتفاقية قوائم بالمواد المخدرة والمستحضرات التي تنطبق عليها أحكامها وتضمنتها أربعة جداول هي عبارة عن جداول فالجدول الأول قائمة المخدرات المدرجة في الجدول الأول تتضمن المواد الأكثر خطورة والتي لها خصائص تسبب الإدمان مثل الحشيش والأفيون والهيروين والكوكايين اما الجدول الثاني أدرجت فيه المواد الأقل خطورة، ومن المخدرات المدرجة فيه الكودايين والنوركوديين والفولكوديين و الجدول الثالث أدرجت فيه المستحضرات التي تكون قابلية الإدمان عليها أقل من قابلية الإدمان على مواد الجدول الأول والثاني مثل مواد الكوكايين التي لا تتجاوز نسبة الكوكايين بها ٠,١ ٪، وهي تخضع لتدابير رقابية أقل من التدابير الرقابية المفروضة على المخدرات المدرجة بالجدول الثاني وأخف من تدابير الرقابة على المواد المخ درة المدرجة بالجدول الأول.

والجدول الرابع مدرج فيه المواد المخ درة التي تكون قابلية الإدمان عليها أكثر خطورة من مزايا العلاج الأساسية التي توفرها مثل القنب والهيروين وهذه المواد تخضع لجميع التدابير الرقابية السارية على المخدرات المدرجة في الجدول الأول ومن الجدير بالذكر أن الاتفاقية قد وضعت نظاماً لتعديل الجداول المرفقة بها جوهره أن التعديل سواء كان بالإضافة إلى الجداول أو الحذف منها أو النقل من جدول إلى أخر ينبغي أن يجرى بالتعاون والتنسيق بين الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والدول الأطراف وتصدر لجنة المخدرات قرارا بالتعديل.

وهكذا تستمر كل الدول والحكومات في محاربة الادمان بجميع اشكاله والوانه وتنفق ملايين الدولارات للمنع هذا الوباء من الدخول وليس فقط القوانين التي تسن لمنع المخدرات بل هناك المصحات المتخصصة والأطباء المتخصصين في علاج ادمان المخدرات فكل هذا للتخلص من المخدرات ولكن للأسف الربح السريع ومعدومين الضمير لا يتوقفوا لحظة عن نشر هذا السم داخل البلاد والضحية هم المدمنين والمجتمع ثم الأوطان.

ادمان الكحول

الادمان واحد من الظواهر السلبية الخطيرة فى المجتمعات المتحضرة منها أو المتخلفة وتتعدد مظاهر الإدمان وأنواعه باختلاف درجات الثقافة والحالة الاقتصادية وغيرها إلا أنه في النهاية يعد من الأسباب الرئيسية فى تدمير اقتصاديات المجتمعات والروابط الاجتماعية بين الافراد ويعتبر الكحول (الكحول الإيثيلى) يعتبر واحداً من أهم المدمنات الكيمائية وأكثرها انتشا ا رً خاصة بين الحرفيين ويعد من السوائل المتطايرة عديمة اللون ويدخل فى العديد من الصناعات والدهانات والمذيبات ودوائياً لانتمائه لمجموعة المهدئات والمنومات ولكنه قليلاً ما يستخدم فى هذه الأغراض.

أما المشروبات الكحولية فهى كل المشروبات التى تحتوى فى تركيبها على نسبة من الكحول وبالطبع فإن تعاطى أى من هذه المشروبات يعتبر حراما نظرا لما تحتويه من كميات متفاوتة من الكحول المسكر مثل البيرة بها من 4 إلى 6 في المئة كحول والبيرة الخفيفة تحتوي على نسبة اقل حولي 2,5 إلى 3,5 في المئة والنبيذ من عشر إلى عشرين في المئة والكونياك من أربعين إلى واحد وأربعين في المئة والويسكي من أربعين إلى خمس وأربعين في المئة والفودكا من أربعين إلى واحد وأربعين في المئة وغايرها من المشروبات الكحولية وجدير بالذكر أن هناك بعض المشروبات البلدية أو الشعبية المصرية التى تحتوى أيضاً على الكحول مثل مشروب “البوظة” ، والذى يتم تحضيره بتخمير الشعير ومشروب ” العرقى” الذى يحضر عن طريق تخمير البلح لفترات زمنية طويلة فى أوانى كبير.

كما إن هذا المشروب يتم تحضيره بطريقة غير صحية مما يعرض متعاطيه إلى تأثيرات الكحول الخطيرة جدا هذا بالإضافة إلى التسمم الناتج عن تلوث مشروب العرقى ومن المعروف أن الكحول الايثيلى يسمى “بالسبيرتو الأبيض” ذلك لأنه أبيض اللون وأن هذه المادة قابلة للاشتعال لذلك فإنها تستخدم كوقود لبعض المواقد المنزلية ولكن بعض الناس الغير أسوياء قد بدئوا يسيئون استخدام هذه المادة ويتعاطونها من أجل التأثيرات المهدئة والمنومة وتأثيرات الشعور بالمتعة والنشوة لذلك فإن الجهات المختصة بتوزيع الكحول الأبيض قد أضافت إليه كميات من الكحول الميثيلى هو بنى اللون وسام لكي تحد من تعاطى السبيرتو ومع هذا فإن البعض قد يقدم على تعاطى السبيرتو الأحمر معرضاً نفسه لخطر التسمم بالكحول الميثيلى.

وبالرغم من أن تعاطى الكحول والمشروبات الكحولية يعتبر حراما من وجهة نظر الأديان إلا أن شرب الكحول فى الدول الأوروبية وأمريكا بكميات معقولة وعلى فت ا رت متباعدة أقل من مرتين فى اليوم يعتبر عادة اجتماعية محببة كما أن تعاطى المشروبات الكحولية يؤدى إلى الهروب لو بصورة مؤقتة من واقع الحياة اليومية والذى ربما يكون رتيباً ومملاً وباعثاً على الضجر إلا إن تعاطى الكحول بصورة متكررة يمكن أن يؤدى إلى الإدمان ليس بالضرورة أن يصل كل شاربى الكحول إلى حالة ادمان الكحول حيث يتوقف ذلك على نمط التعاطى وعلى كميات الكحول المتعاطاه وعلى زمن التعاطى وحالة التعاطى للكحول كما بكميات كبيرة وبعدد كبير من االمرات فى اليوم يمكن تسميتها بالكحولية يسمى الشخص المتعاطى بمدمن الكحول ولو أن تعبير الكحولية قد يصعب تعريفها ولكنه ممكن أن يشير إلى التعاطى المزمن لمادة الكحول أو المشروبات الكحولية والتى قد يؤدى استخدامها إلى الاعتماد النفسى والجسدى على مادة الكحول.

وعند حدوث اتماد جسدي على الكحوليات او على المسكرات ويصبح الشخص من المدمنين على هذا النوع عليه الذهاب إلى المصحات المتخصصة ليتم علاج ادمان الكحول ومثله مثل علاج الادمان من ادمان الهروين او ادمان الكوكايين له نفس المراحل من علاج سحب السموم وتأهيل نفسي لضمان عدم العودة إلى الكحول مرة اخري.

http://hopeeg-doctors.com/

http://www.addiction-treatment-clinic.org/2014/12/alcohol-addiction-treatment.html

http://hopeeg-doctors.com/alcohol-addiction/

المخدرات

اقتصاد المخدرات

اقتصاد المخدرات غير القانونية:

اقتصاد المخدرات غير القانونية مثله مثل الأنشطة الأخرى التي تقايض فيها السلع والخدمات مقابل الربح يخضع بشكل أساسي لقانون العرض والطلب وان كان للإدمان والحظر تأثير كبير على التفاعل بين العرض للمخدرات غير المشروعة والطلب عليها من المتوقع أن يرتهن للمخدرات واحد من بين كل ثمانية من متناولي المخدرات غير المشروعة ويؤثر سلوك المرتهنين على منحنى الطلب بجعله أقل تمشياً مع السعر فعلى عكس سلوك المتناول العادي حيث يؤثر السعر على الطلب يؤدي ارتفاع الأسعار إلى انخفاض الاستهلاك ولا يتأثر المرتهنون للمخدرات غير المشروعة عادة بازدياد الأسعار في الأمد القصير.

أما على المدى الطويل فسوف ينخفض الاستهلاك الإجمالي إذا ارتفعت الأسعار بشكل ملحوظ لأن المرتهنين سيواجهون صعوبات مالية والعكس صحيح بأن المرتهنين سوف يزيدون استهلاكهم عند انخفاض الأسعار إن الأسواق السوداء لا تحترم الحدود الدولية قد يكون من المتوقع في عصر يتسم بالعولمة أن ينشأ اقتصاد عالمي للمخدرات وتوجد في واقع الحال اتجاهات متماثلة في العديد من البلدان.

الاضرار على المجتمع والدولة:

الآثار على الصحة

إن أخطر أثر لتناول المخدرات غير المشروعة على المجتمع هو ما يجلبه تناولها من عواقب صحية سلبية على أفراد مجتمع المجتمع، ولتناول المخدرات آثار صحية خطيرة فمثلاً تناول الكوكايين يمكن أن يتسبب في حدوث السكتة والإمفيتامينات يمكن أن تسبب في اختلال مهلك في ضربات القلب أو فرط تسارع ضربات القلب وتناول القنب يضعف القدرة على القيادة بدرجة خطيرة ويمكن أن يؤدي التناول المزمن على القنب إلى الارتهان للمخدرات إضافة إلى عدد من الحالات السلوكية والنفسية مثل الاكتئاب وغيره كذلك انتشار الأمراض المعدية بين المتعاطين إضافة إلى اختلال وظائف القلب والأوعية الدموية وامراض الرئة واضطرابات الوظائف الكلوية واختلالات وظائف الغدد الصماء.

     الآثار السلبية التي تترتب عن وجود سوق سوداء تتمثل في ازدياد خطر الحصول على مخدرات رديئة النوعية تمثل الوفيات المتصلة بالمخدرات أشد العواقب الصحية الناجمة عن تناول المخدرات قسوة ويلقى 200,000شخص حتفهم سنوياً بسبب تناول المخدرات أما تناولها عن طريق الحق هو وسيلة نقل وانتشار فيروس الإيدز، والتهاب الكبد )ب( و )ج(يحتاج مدمن المخدرات إلى العلاج ما قد يفرض عبئاً مالياً على الأف ا رد وأسرهم أو على المجتمع عموما في عام 2009 كان يتلقى العلاج من مشاكل متصلة بتناول المخدرات في العالم زهاء 4.5 ملايين شخص من بينهم مليون أوروبي “باستثناء الاتحاد الروسي وأوكرانيا بيلاروسيا ومولدوفا” .

وفي الولايات المتحدة تلقى مليونا شخص مثل هذا العلاج في عام 2002 حيث قدرت التكاليف الصحية المترتبة على تناول المخدرات غير المشروعة بنحو 15.8بليون دولار أي ما يعادل 15,8% في المائة من الناتج المحلي الإجمالي وعلى افتراض أن التكاليف الصحية تتطور بالتناسب مع عدد متلقين علاج ادمان المخدرات وان الزيادات في هذه التكاليف مناسبة مع النمو الاسمي للناتج المحلي الإجمالي يحتمل أن تكون التكاليف الصحية السنوية المتصلة بالمخدرات قد ارتفعت إلى نحو 24بليون بحلول عام 2010بلغ عدد المحتاجين للعلاج في عام 2010 في الولايات المتحدة وحدها نحو 7.9 ملايين شخص ولكن لم يتلق هذا العلاج سوى2.2 مليون شخص منهم أما هذه النسبة فتقل عن ذلك كثيرا وتصل إلى واحد بين كل خمسة أشخاص ويكون علاج الإدمان هو هدف اساسي لكل الدول وانشاء مصحات متخصصة في الإدمان لتخليص المجتمع من هذه المواد الضارة من كل الجهات الاقتصادية والمادية وحتى الطبية وثم نتحول من علاج الإدمان إلى القضاء تماما عليه ويصبح العالم افضل بلا أي مخدرات.

الحشيش واضراره

علاج ادمان الحشيش

اضرار الحشيش

تكون علاج ادمان الحشيش ما بين صحية ونفسية ووجد ان الحشيش يؤدي إلى ضعف في جهاز المناعة ويعتقد بعض المتخصصين ان الحشيش يكون له اضطراب القدرة التناسلية ويكون هناك علاقة كبيرة بين تعاطي الحشيش والولادة المبكرة بالنسبة للمرأة والحمل مع احتمالية ولادة أطفال قصيري القامة واحتمالية ادمان الأطفال لأبوين يدخنون او يتعاطون الحشيش هي اربع مرات بالنسبة لأبوين لا يدخنون السجائر او الحشيش ومن الاعراض النفسية يكون هناك ضعف لدي الشخص الذي يتعاطى الحشيش على تنظيم المعلومات داخل المخ ويكون هناك ضعف في الذاكرة القصيرة ويصبح لديه صعوبة في القدرة على متابعة الأشياء ويصبح لديه سلبيه وعجز عن أداء الحركات المعقدة بالإضافة للشكوك والارتياب بالأخرين وطبعا الهلاوس لتشابه الحشيش مع الكحول في التأثير.

         هناك بعض المشاكل التي تكون مع الاستخدام المزمن للحشيش وتكون أيضا مع المراهقين الذين يتعاطون الحشيش ألا وهي متلازمة نقص الدافعية وهي معناه ان الشخص متعاطي الحشيش يقفد دافعيته للقيام بالأشياء بمعني كسل عام ولامبالاة بأن ليس لديه رغبه في الدراسة او الذهاب إلى العمل وبالتالي ينعكس على الحياة العملية بسبب هذه المادة ويشترك الحشيش مع التبغ في كثير من المشكلات على الجهاز التنفسي وذٍّكر في بعض المراجع ان سيجارة الحشيش تعادل خمس سجائر من التبغ في احِداث السرطان ولذل هناك زيادة لمن يستخدم الحشيش في اصابتهم بمرض السرطان وهو يحدث دوران ويزيد الشهية ولكنه يسبب التهابات في المعدة والأمعاء خاصة اذا خلط مع السجائر كما يفعل متعاطوه في العادة وهناك ارتباط بين تعاطي الحشيش وتأخر البلوغ ونقص الحيوانات المنوية عند الرجل واضطرابات الدورة الدموية عند المرأة وهناك دارسات تبين تعاطي الحشيش للمرأة الحامل يؤثر على الطفل وهناك تأثيرات أيضا ممكن يحدث لذكاء الأطفال.

         والحشيش يؤثر بشكل كبير على الجيوب الانفية والتعاطي الطويل والمزمن للحشيش يتسبب في ضعف للجهاز المناعي حيث تتخرب الشعيرات الموجودة الهوائية ويؤدي ذلك إلى تراكم المواد البلغمية وإلى حدوث النزلات الشعبية المتكررة ويسبب الحشيش سرطان الرئة ويؤدي اختلاط التبغ مع الحشيش إلى نقصان المعدة وإلى التهابات في المعدة والامعاء وتدهور تدريجي في وظائف الكبد كما يؤدي التهابات دائمة في ملتحمة العين عند اثنان وسبعين في المئة من المتعاطين وهي ليست الشفاء ويعاني المدمن من الصداع المزمن مع هبوط في جميع وظائف الأعضاء البدنية والعصبية وفى بعض الأحوال يؤدي إلى فقدان الشهية وسوء الهضم وكثرة الغازات والشعور بالتخمة وحالات من الاسهال والامساك وعلى عكس ما يظن متعاطون الحشيش فهو يضعف القدرة الجنسية لأنه يخفض انتاج (هرمون التستوستيرون) المسئول عن علامات الذكورة مما يؤدي على نقص المقدرة الجنسية وقلة انتاج الحيوانات المنوية.

        وتعاطي الحشيش لسنوات طويلة يؤدي إلى ضمور المخ وتخريب الخلايا الداخلية مما يؤدي إل تقليل تكوني وتخليق الحمض النووي وبالتالي يقلل من تكوين الخلايا الجديدة وما يزيد من انتشار الحشيش هو عدم إدراج الجشيش كمادة مدمنه ولكن هذا لا يعني اضراره او خطورة ومع ذلك فإذا أراد شخص التوقف عن تعاطي الحشيش فهو سوف يمر بتجربة اعراض الانسحاب وهي تكون اعراض خفيفة تتراوح فترتها بين ارح أيام إلى أسبوع ويمك ان تؤدي في المنزل ولكنت ينصح بالذهاب إلى طبيب متخصص في علاج الادمان او مستشفيات متخصصة في مصحات علاج الادمان لان المريض يمر بحلات اكتئاب وقلق تكون متوسطة او شديدة لكنن الاعراض الجسدية تكون عبارة عن اعراض شبيها بالبرد لكن الاعراض النفسية تكون اقوي والنصيحة للذهاب إلى مكان متخصص عند علاج ادمان الحشيش نظرا لاحتمالية دخول المريض في فترات اكتئاب طويلة.

علاج-ادمان-المواد-المخدرة

علاج ادمان المواد المخدرة

مشكلة الادمان نفسها يصاحبها اضطرابات ومشكلات نفسية فسوف تجد انعزالية وحالات اكتئاب شديدة اضطرابات سلوكية اضطرابات ذهنية او اضطرابات تفكير وهذه الأنواع من المرضي يناسبها برامج إعادة التأهيل ولكن عند التحدث عن امراض نفسية مصاحبه يكون هناك بعض الحالات لديها شيء يسمي تشخيص مزدوج ويلاحظ الأطباء ارتباط التشخيص المزدوج مع بعض المواد المخدرة مثل الحشيش فتجد لدية فصام مع الادمان او اكتئاب ثنائي القطبية او اكتئاب هوسي فند وجود مشكلة مثل هذه لابد من وضع هذا في الحسبان عند بداية علاج الادمان فإذا لم يتم علاج المشكلة النفسية مع علاج ادمان المخدرات فإن الانتكاسة للمريض ستكون سهلة جدا.

تأكد البرامج العلاجية على ان علاج الامراض النفسية هو اهم الخطوات في علاج ادمان المخدرات والنتائج مع العلاج النفسي او السلوكي تكون اكثر من رائعة فوضع المريض وسط مجتمع صحي يتعلم منه هو شيء بالغ الأهمية ولا يعني هذا أيضا اهمال العلاج الدوائي ولكن وجودة كدافع او مساعد مع العلاج النفسي السلوكي والتي تتمثل في برامج إعادة التأهيل ويمكن توضيح هذه البرامج بإشارة بسيطة إلى انها تبحث في مشاكل النفسية الشخصية للمريض ونتائج برامج إعادة التأهيل تكون دائما غير متوقعة نتيجة لنجاها الشديد ليس فقط في علاج الإدمان بل في منع الانتكاسات أيضا فمع البرامج العلاجية يوجد شفاء فعلى من المخدرات ويوجد العديد الان من المدمنين المتعافين تركوا الإدمان منذ سنوات عدة ولا يفكرون حتى في الرجوع إليه.

مريض الإدمان يذهب دائما إلى مصحات علاج الإدمان او مستشفيات علاج الإدمان وهو مكسور ومدمر نفسيا لديه قيمة ذاتية منخفضة فأخذ هذا في الاعتبار شيء بالغ الأهمية لأن هناك محافظة على كرامة وآدمية وكيان المريض لان البرنامج العلاجي والمختصين في هذه المرحلة يقمون بإعادة بناء انسان ويندرج تحت هذا طرق علاج مثل العلاج المعرفى السلوكي برنامج منع الانتكاس ومنها أيضا برنامج 12 خطوة فمرحلة سحب السموم من الجسد هي مجرد الخطوة الاولي لأنها مجرد تفريغ السم من الجسد ولكن هذه البداية فقط ففي حالة تم مرحلة سحب السموم فقط ولا يوجد أي مرحلة بعدها يعرض المريض لمخاطر الانتكاسة بشكل كبير وهناك من المختصين يعتبرون ان هذه المرحلة بلاي أي فائدة اذا لم تتبع بمرحلة إعادة التأهيل.

ويعرف المختصون مرحلة اعراض الانسحاب او سحب السموم من الجسم هو تخليص الجسم المتراكمة نتيجة تعاطي مخدر ولكن لا يعنى هذا هو اهمال هذه المرحلة او التليل من شئنها ولكن نريد ان نوضح للقارئ بأن مرحلة سحب السموم نعطي المريض جسد متعافى ولكن العقل مازال كما هو بكل اخطائه وسوء تفكيره ومن جعل الجسد يدمن في البداية هو الأفكار الخاطئة والمشكلات النفسية المعقدة فسحب السموم هو علاج العرض ولكن علاج ادمان المخدرات الحقيقي هو نفسي لذلك العلاج النفسي لن نبالغ إذا وصفناه بعلاج ادمان المخدرات الفعلى.

وطبقا لأخر إحصائية من منظمة الصحة العالمية ان هناك 2% فقط من الأشخاص القادرين على انهاء مرحلة سحب السموم من الجسد هم من لديهم القدرة على التعافى بدون مرحلة إعادة التأهيل فإذا التحق بإعادة تأهيل من 15 إلى 30 يوم تكون النسبة 6% فقط وإذا أكمل تسعين يوما من أحد البرامج العلاجية نسبة الشفاء تصل في هذه المرحلة إلى 35% اما إذا أكمل ستة أشهر وهذه المدة هي مدة العلاج من ادمان المخدرات الموجودة في بعض البرامج العلاجية وطبعا هناك ما يزيد عن هذه المدة طبقا للمريض وما يناسبه.

المصادر:

https://addictionstreatment.wordpress.com/

http://www.addiction-treatment-clinic.org/

www.freedomest.com/

تدخين الحشيش

 تدخين الحشيش

 تدخين الحشيش مع التبغ يرفع نسبة الإصابة بسرطان الرئة 20 مرة أكثر من السجائر منفردة، مشيرا إلى أن التبغ يحتوى على مواد مسرطنة وتتحد هذه المواد لإحداث زيادة فى سرطان الجهاز التنفسى.

الحشيش يضعف القدرة الجنسية

إن تكرار تعاطى الحشيش مع التبغ يؤدى إلى التهابات فى المعدة والأمعاء وتتدهور وظائف الكبد بالتدريج، كما يؤدى إلى التهابات دائمة فى ملتحمة العين عند 72% من المتعاطين وهى صعبة الشفاء

كما أن الحشيش يضعف القدرة الجنسية على عكس ما يظنه متعاطوه لأنه يخفض إنتاج ( هرمون التستوسيترون ) المسئول عن علامات الذكورة مما يؤدى إلى نقص القدرة الجنسية وقلة إنتاج الحيوانات المنوية.

الحشيش

الحشيش يسبب الإدمان

إن الحشيش يسبب الإدمان أكثر من تأثيره الجسدى نظرا لتخزينه فى دهون الجسم مما يقلل ظهور أعراض الانسحاب عند التوقف مما يوهم البعض أنه مادة لا تسبب الإدمان.

كما أن الحشيش يؤخر الوقت التفاعلى مما قد يؤدى إلى حوادث كثيرة وذلك ما نلمسه من تعاطى كثير من السائقين على الطرق السريعة الحشيش حيث يتوهمون بأنه يساعد على الارتخاء خلال رحلة السير التى تنتهى فى كثير من الأحيان بكارثة.

كما ان هناك العديد من برامج علاج ادمان الحشيش المتوفرة فى مراكز علاج الادمان ويمكن الاستعانة بها لضمان الاستمرارية وعد الانتكاس حيث تقل الرغبة ويضغط جلساء السوء فى المناسبات لتدخين الحشيش ولو لمرة واحدة

طرق مستحدثة لعلاج الترامادول

التعافي من الادمان على الترامادول

كيف تتخلص من الادمان على عقار الترامادول او التامول

ماذا تعرف عن عقار الترامادول ؟

التامول كأسم شائع اوالترامادول كأسم تجاري (Tramadol)، عقار يخخفف ويسكن بدرجة كبيرة الامراض المتوسطة الى الخطيرة واشهرها السرطان , تم انتاجه بهدف التخفيف على المرضى وتحت اشراف طبى كما يصرفه الاطباء لفترة قصيرة لعلمهم انه يسبب التعود ومن ثم يؤدى الى الادمان

 


كيف يعمل الترامادول داخل الجسم البشرى ؟

كيف يعمل الترامادول داخل الجسم البشرى ؟

اضرار الترامادول على الجسم البشرى

 يشبه الترامادول الى حد كبير فى آلية عمله المورفين؛حيث يقوم الاثنين بغلق المستقبلات العصبية المركزية وهى الاعصاب المسئولة عن توصيل الاحساس بالألم الى اجهزة الانسان العصبية المركزية ولذلك فيعتبر الترامادول والمروفين من نفس الشجرة التى لها تأثير شديد فى تسكين الالام والاوجاع وخاصتا فى الامراض المزمنة



هناك قول مشهور وهو صحيح الى درجة كبيرة وهو أن معظم المسكنات تؤدى بعد فترة ما الى الاعتماد والادمان لذلك ضمت جمهورية مصر العربية الترامادول الى جدول المخدرات والتى يعاقب عليها القانون ولا يتم صرفه إلا من خلال روشتة مختومة من قبل الطبيب او المستشفى

ما هو الفرق بين الترامادول والتامول او الكنترمال 

ما هو الفرق بين الترامادول والتامول او الكنترمال

ترامادول

 
 الفرق بين التامول و الترامادول و التيدول و الالترادول و الكنترمال و الترامنديل وغيرها من المسميات “الاسم التجاري فقط” ولكن المادة الفعالة واحدة لا تتغير من اسم لاسم او شركة لاخرى

 

ما هى المادة الفعالة للترامادول

 

اسم المادة الفعالة لعقار الترامادول ترامادول هيدرو كلوريد tramadol HCL

 

ما هى الاشكال التى يوجد عليها الترامادول

 

اشكال الترمادول و الاسماء المشهورة بين الناس هى:

 
الابيض : التامول و بيكون اى تركيز سواء 200 او 225 ” اكس و اتنين اكس”
الاحمر او الفراولة : الترامادول العادى بتركيز 200 و اطلق علي الترامادول فراولة علشان الحباية اصغر من التامول و لونها احمر لون الفراولة
التفاح : ترامادول بتركيز اعلى 225 و الحباية صغيرة و فى نفس الوقت لونها احمر
التى دول : لون الحباية احمر ومنها الفاتح والغامق
 

لماذا يوجد من برشام الترامادول الفاتح والغامق

 
لانها مجهولة المصدر وبواقى تصدير صينية وهندية وزاد البلة طين انه تم تصنيعها فى ورش مشبوهة وتحت بير السلم فى الحوارى والازقة وما يثير الدهشة ان مدمنى الترامادول يعلمون جيدا انها ربما تكون منتهية الصلاحية ولكن الشيطان يزين لهم عكس ذلك ويقلب لهم الحقائق
 

المصطلحات الاكثر شهرة بين مدمنى الترمادول


مترمل :ضارب ترامادول ب- مبرشم
فرده : المقصود بها حباية واحدة
علبة : العلبة بها عشر اشرطة و كل شريط 10 حبايات بمجموع 100 حباية
باكيت : باكيت كبير يحتوى على 10 علب و كل علبه 10 شرايط و كل شريط 10 حبايات



ما هي اضرار الترامادول – الآثار الجانبية لبرشام الترامادول ؟

تتميز الاثار الجانبية والاضرار الناتجة عن تناول الترامادول عن اى مخدر اخر فينتج عن الاستخدام السىء اثارغاية فى الخطورة يهلك معها الجهاز العصبى المركزى





اضرار الترامادول على الجسم :

– الدوخة

– الشعور بالإرهاق والخمول

– الرغبة في النعاس

– اضطرابات النوم وخاصة الأرق

– العصبية الزائدة والسلوك العنيف

– وجود رعشة لا إرادية في بعض أجزاء الجسم

– عسر الهضم- الغثيان والقيء

– اضطرابات الأمعاء وخاصة الإمساك

– فقدان الشهية

– جفاف الفم والشعور بالعطش



 على جانب أخر، هناك آثار جانبية أكثر خطورة من غيرها وتشمل:

 – التشنجات.

– فقدان الوعي.

– عدم القدرة على التنفس.

– فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.

 – الهلاوس.

– السلوك العنيف.

– تسارع نبضات القلب.



وبالتأكيد يبقى أخطر الآثار الجانبية لبرشام الترامادول هو تحوله الى ادمان يصب العلاج منه.

الاضرار الناتجة عن تعاطى الترامادول



بعض التوصيات المهمة عند تناول الترامادول
 



– عدم قيادة السيارات بعد تناول الترامادول.

– عدم استعمال المعدات الصناعية الثقيلة التي يمكن أن تسبب إصابات خطيرة.

– تقسيم الوجبات اليومية لوجبات صغيرة مع تجنب البهارات الحارة يقلل من الآثار الجانبية الخاصة بالجهاز الهضمي.

– تناول طعام غني بالألياف من خلال الخضروات الورقية على سبيل المثال يساعد في تخفيف حدة الإمساك الناتج.

– تناول علكة خالية من السكر يساعد على تخفيف مشكلة جفاف الفم.

– حفظ الترامادول في مكان سري قدر الإمكان يقلل احتمالات تعرض الدواء للسرقة أو إدمانه من قبل شخص آخر غير المريض الذي يتناوله بشكل علاجي.



ماهو الترامادول الصيني وهل له اضرار خطيرة



 انتشر في بعض البلدان العربية مؤخرًا نوع جديد من الترامادول الرخيص يطلق عليه الترامادول الصيني. ونظرًا إلى دخول هذا النوع للأسواق من خلال بوابة التهريب، فإنه لا يوجد بيانات صحية وافية عنه، وإن كانت التقارير تشير إلى أن نسبة كبيرة من الحبوب التي تحمل هذا المسمى والتي تلاقي انتشار نتيجة رخص ثمنها مقارنة بباقي الأنواع تحمل مخاطر إضافية نتيجة استعمال تركيبات كيميائية ذات أضرار إضافية عن تكسيرها داخل الجسم.



الاعراض التى تظهر على مدمن الترامادول



1- الاعراض العامة



– انخفاض مستوى التحصيل الدراسي أو العملي.

 – التقلبات المزاجية القوية.

 – زيادة احتياج المدمن للنقود.

 – اضطرابات النوم.

 – خلل الحياة الاجتماعية.



2- أعراض خاصة بالترامادول:



 – فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.

 – السلوك العنيف.

– تسارع نبضات القلب.

– اضطرابات الأمعاء وخاصة الإمساك.

 – وجود رعشة لا إرادية في بعض أجزاء الجسم.

 – اضطرابات النوم وخاصة الأرق.

– الشعور بالإرهاق والخمول.



وبالتأكيد فإنه من العوامل المدعمة لاحتمالية إدمان شخص ما هو وجوده في بيئة تجعله أكثر عرضة مثل الأجواء الأسرية المتفككة أو أصدقاء السوء أو مرور الشخص بأزمة نفسية قوية في وقت قريب.  



الاثار الاجتماعية والاقتصادية والصحية المترتبة على ادمان عقار الترامادول

1- أضرار اجتماعية:



ادمان الترامادول يقود الى التخلى عن والانفصال عن المحيط البيئى والمجتمعى بشكل ملحوظ ويرجع ذلك نتيجة لسلوكه العنيف وتقلباته المزاجية الغير مفهومة للآخرين.



2- أضرار مادية:



الادمان على الترامادول يؤدى إلى إنهاك المدمن ماديًا بسبب صرفه لمبالغ كبيرة على شراء المخدرات من ناحية، وبسبب عدم قدرته على تأدية عمله بكفاءة في أغلب الأحيان من ناحية أخرى مما يؤدي إلى فقدانه لمصادر دخله.



3- مخاطر الحوادث:



 تزيد احتمالية حدوث إصابات خطيرة لمدمن الترامادول نتيجة قيادته للسيارة تحت تأثير المخدر مع شعوره بالنعاس كذلك فإن بطء التناسق العضلي العصبي تحت تأثير المخدر يؤدي إلى بطء في اتخاذ القرارات المفاجئة أثناء القيادة مما يقلل من قدرة المدمن على تفادي الحوادث. من ناحية أخرى، إذا كان مدمن الترامادول يعمل في مصنع و يتعامل مع آلات ومعدات ثقيلة، فإن احتمالات تعرضه لإصابة تزداد بشكل كبير.  



4- المخاطر الصحية:



ماذا يحدث عندما يتم تناول جرعة زائدة من حبوب الترامادول

– فقدان الوعي.

– فشل تنفسي وفي حالة عدم وصول المدمن للمستشفى في وقت سريع فقد تحدث وفاة.  



علاج ادمان الترامادول: وصول شخص مدمن إلى مرحلة الرغبة في الحصول على مساعدة والقرار الجدي بالتخلص من إدمان الترامادول يعتبر مرحلة متقدمة وإيجابية للغاية، ولا نبالغ إذا ذكرنا أنها من أهم مراحل العلاج من الترامادول .



عوامل يجب مراعاتها عند التفكير في علاج ادمان الترامادول:



1 – التوقف عن الترامادول يجب أن يتم تدريجيًا لتخفيف أعراض الانسحاب.

2 – علاج ادمان الترامادول يكون أسهل بكثير إذا كان تحت إشراف طبي مباشر.

3 – الحصول على دعم عاطفي من الأسرة أو الأصدقاء أو شريك الحياة يمثل نقطة قوة.

4 – ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الاجتماعية السابقة لبدء العلاج مثل :



* الابتعاد عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول الترامادول.

* ترتيب المسائل الخاصة بإجازات العمل خلال فترة العلاج.

* ترتيب الجوانب المادية الخاصة بمرحلة العلاج.

* عدم التردد في الحصول على مساعدة المراكز التطوعية المتخصصة في دعمك.



5 – ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الخاصة بالمصحة العلاجية، وتشمل الآتي :



 * تحديد المصحة ومكانها.

* معرفة التفاصيل المادية للعلاج.

* مقابلة الطبيب المعالج لفهم خطة العلاج ومراحله.

* معرفة الفترة التي سوف يتطلبها العلاج.



كيف يمكنك التخلص من تعاطي الترامادول دون التعرض لمضاعفات ؟

مراحل علاج الترامادول 



أولاً: الوقاية خير من العلاج: تظل الوقاية والابتعاد عن طريق الإدمان هي الحل السحري والأكثر فاعلية للتخلص من مخاطر الإدمان دون التعرض لمضاعفات.



 ثانيًا: العلاج المبكر: وصول مدمن الترامادول لقرار مبكر بالعلاج في مراحل يتناول فيها جرعات منخفضة على نطاق زمني واسع يعتبر أفضل كثيرًا من الوصول إلى قرار الإقلاع عن المخدر في وقت متأخر، كما أن هذا يساعد على تقليل المضاعفات وبالتالي تقليل المعاناة بشكل كبير.



 ثالثًا: الحصول على مساعدة متخصصة: حصول مدمن الترامادول على مساعدة طبيب متخصص في علاج الإدمان تساعد كثيرًا في تخفيف مضاعفات وأعراض الانسحاب؛ لأن الطبيب المعالج تكون لديه قدرة على إعطاء أدوية مساعدة خلال مراحل الانسحاب تساعد على تخفيف الأعراض، كما أن معرفته بمراحل العلاج المختلفة تساعده على توعية المدمن بما سوف يمر به بشكل مسبق وكيفية التغلب عليه مما يسهل الأمر كثيرًا.



 رابعًا: الحصول على الدعم النفسي: يمثل الدعم النفسي المتمثل في الأسرة أو الصحبة الصالحة أو شريك الحياة عامل حاسم وقوي في مساعدة المدمن على تخطي مرحلة العلاج بقوة وعزيمة.



 خامسًا: الفرار من الانتكاسات كالفرار من الأسد: تمثل الانتكاسات بعد انتهاء مرحلة العلاج أقوى المخاطر على المدمن لتأثيرها السلبي على صحته وعلى عزيمته أيضًا؛ حيث إن المدمن في حال حدوث انتكاسة قد يعود للمخدر بشكل أشرس من السابق، كما أن رغبته في العلاج تقل نتيجة فقدانه ثقته في نفسه واعتقاده أنه سوف يضعف مرارًا و تكرارًا. وتمثل الصحبة السيئة من مدمنين وأشخاص ذوي ممارسات منحرفة البطل الرئيسي لحالات الانتكاس التي يعاني منها مدمنو الترامادول.



ما هي المدة الزمنية للتخلص من إدمان الترامادول ؟


عمومااستجابة الأشخاص لبرنامج علاج الادمان تختلف وفق عدة عوامل من أهمها:



– انتظام الشخص على العلاج داخل المصحة.

 – عدم سعي الشخص لتهريب المخدر داخل المصحة.

– عمر المريض وحالته الصحية العامة.

– تناول المريض لأي أدوية أخرى تؤثر على برنامج علاج الإدمان.

 – الحالة النفسية للمريض. – الدعم النفسي والاجتماعي للمريض.



وتشير الدراسات العلمية إلى أن برامج علاج الإدمان الأقل من 90 يومًا تعطي نتائج منخفضة غالبًا؛ حيث إنه كلما زادت مدة برنامج علاج الإدمان كلما كان الناتج العلاجي منه أفضل بشكل كبير.



 وبعض الحالات قد تتطلب برنامج مطول قد يصل إلى اثني عشر شهرًا من أجل الحصول على علاج ملائم. ويعتبر التوقف عن البرنامج العلاجي وترك المصحة أو الهروب منها من أكثر المشكلات شيوعًا؛ لذا فإن وسائل التحفيز النفسي والتشجيع تعتبر محورًا أساسيًا في برامج علاج الإدمان.  



هل علاج ادمان الترامادول يتطلب مصحات متخصصة ؟



برامج علاج الادمان بشكل عام هي برامج مخصصة للتعامل مع الإنسان بكافة تعقيداته النفسية والسلوكية، بجانب الاختلافات في الحالة الصحية والتقدم في درجات الإدمان؛ لذا فإنه من الصعب أو المستحيل تطبيق برنامج واحد لعلاج الإدمان بحذافيره على كافة المدمنين على الترامادول.



من هنا تأتي أهمية حصول مدمن الترامادول على علاج في مصحة نفسية متخصصة حيث يخضع لإشراف طبيب نفسي معالج يقوم بوضع خطة فردية له تساعد على الحصول على أفضل نتيجة في أسرع وقت ولأطول مدة.



وأهمية الحصول على علاج في مصحة متخصصة في المراحل الأولى لا ينفي الدور المحوري بعد تخطي مراحل الإقلاع عن الإدمان والذي تلعبه مجموعات الدعم من المدمنين السابقين الذي نجحوا في العلاج بشكل تام ، وكذلك الدعم النفسي والتشجيع من المقربين من المريض، بالإضافة إلى تحفيز المريض لنفسه بشكل دائم.


علاج الترامادول


العلاج الدوائى للترامادول


الميثادون
البوبرينورفين
النالتريكسون 


  أشهر الأدوية لعلاج الترامادول بواسطة اطباء متخصصين :



إن من أشهر الأدوية التي يتم اللجوء إليها في مراحل علاج ادمان الترامادول: – 



– الميثادون Methadone 

– البوبرينورفين Buprenorphine 

– النالتريكسون Naltrexone 



وهذه الأدوية تعمل من خلال آليات مختلفة لمنافسة الترامادول على المستقبلات العصبية المركزية التي تؤدي إلى آثاره المخدرة، وبالتالي تساعد على علاج إدمان الترامادول من خلال:



 – تخفيف حدة آثار الانسحاب.

– منع آثار تناول الترامادول المخدرة مما يقلل رغبة المدمن فيه.


 الترامادول والجنس وتأثيره على الجماع وسرعة القذف :


إن الترامادول وغيره من المخدرات يؤدي إلى اختلال إدراك مخ المدمن للزمن والاحداث الجارية، مما يعطيه شعورًا زائفًا أن العلاقة الجنسية قد استمرت لفترة أطول من الحقيقي وبالتالي يعتقد أن مشكلة سرعة القذف لديه قد انتهت.


مصحات علاج الادمان


عند ملاحظة أى عرض من اعراض الادمان على الترامادول يبدأ الكشف وعمل الفحوصات اللازمة وسحب هذه المواد من الجسم ويتم علاج المريض علاج تأهيلى حتى لا يعود للتعاطى مرة أخرى، حيث أن السبب الأكبر وراء تعاطى التامول أن الجميع يعالج نفسه بنفسه وعند الشعور بأى آلم يلجأ إلى أخذ أدوية لا يعلم مدى ضررها إلا أنها تسكن فقط الألم، وتعمل على تهدئة مؤقتة، لذلك ينصح بعدم تعاطى أى مسكنات او منشطات مثل الكبتاجون والترامادول وباقى الامفيتامينات إلا تحت إشراف الطبيب .

 

 

مراجع



http://www.drugs.com/tramadol.html

http://www.nlm.nih.gov/medlineplus/druginfo/meds/a695011.html

http://www.fda.gov/Safety/MedWatch/SafetyInformation/SafetyAlertsforHumanMedicalProducts/ucm213264.htm

http://healthcare.utah.edu/healthlibrary/related/doc.php?type=26&id=2679